الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورالتسجيلدخول
التصفح السريع لاقسام المنتدي
المنتديات العام القسم الاسلامي القسم الرياضي قسم الكليبات والاغاني قسم الافلام والمسرحيات والمسلسلات قسم العلوم والبرامج القسم الترفيهي
القسم العسكري القسم الاداري
{Egypt 4 Ever}
عمر المنتدى بالأيام :3210 يوم.
وقت تصفحك

.: عدد زوار المنتدى :.

قاموس ترجمة ثنائي اللغة


{توقــيت مصــــر* القاهـــــره}




Multiple Search Engines

Yahoo AltaVista Lycos Excite Infoseek Hotbot



اسعار العملات
weather counter
المواضيع الأخيرة
» الحجم الطبيعي للقضيب
الجمعة نوفمبر 08, 2013 2:24 pm من طرف عامر الخفاجي

» المنشطات الطبيعية
الجمعة نوفمبر 08, 2013 2:23 pm من طرف عامر الخفاجي

» حصريا فيلم قلب الاسد hq.cam على اكثر من سيرفر
الإثنين أغسطس 19, 2013 10:52 pm من طرف MMEK

» انفراد تام : فيلم العيد " تك تك بوم " بطولة النجم محمد سعد ودرة بجودة HQ.Cam بحجم 450 ميجا
الأربعاء أغسطس 31, 2011 9:51 pm من طرف Admin

» انفراد تام : فيلم العيد " شارع الهرم " بطولة دينا وسعد الصغير بحجم 500 ميجا
الأربعاء أغسطس 31, 2011 9:42 pm من طرف Admin

» انفراد تام : فيلم العيد " يا انا يا هوه " بطولة نضال الشافعي بجودة HQ.Cam وبحجم 390 ميجا تحميل مباشر على اكثر من سيرفر
الأربعاء أغسطس 31, 2011 9:36 pm من طرف Admin

» أنفراااد تاام .. لعبة الأكشن والمغامرات والسرعة التى تجمع لعبة GTA San Andreas + B-13 + Need For Speed مضغوطة بأسم المنتدى نسخة دايركت بلاى بمساحة 2 جيجا بدلا من 4.5 جيجا على أكثر من سيرفر
الأربعاء أغسطس 31, 2011 9:27 pm من طرف Admin

» لنسخة الديمو من اللعبة المنتظرة من الجميع . Pes 2012 بمساحة 1.3 على أكثر من سيرفر
الأربعاء أغسطس 31, 2011 9:20 pm من طرف Admin

» حصريا نسخة ويندوز اصلية تسطيب فى اقل من خمس دقايق+ شرح التسطيب بمساحة 75 ميجا !!
الأربعاء يوليو 27, 2011 1:55 am من طرف Ahmed_saber

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
MMEK
 
FAYROUZ
 
FATMA
 
egyptiger2010
 
ابوخالد؟
 
naser7777
 
baby
 
فرعون1964
 
egypt_free
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 44 بتاريخ الأربعاء فبراير 03, 2010 10:15 pm
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 899 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ashraf193 فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 2726 مساهمة في هذا المنتدى في 1525 موضوع
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

  حقيقة الأهرامات : معجزة قرآنية جديدة!!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MMEK
المراقب العام
المراقب العام
avatar









النوع : ذكر
الدوله :
الجنسيه :
المهنه :
المزاج :
الابراج : الجدي
الأبراج الصينية : الخنزير
الهوايه :
عدد المساهمات : 360
نقاط : 505
تاريخ التسجيل : 22/11/2009
العمر : 34


مُساهمةموضوع: حقيقة الأهرامات : معجزة قرآنية جديدة!!!   الثلاثاء سبتمبر 21, 2010 2:15 pm

[b]آخر اكتشاف علمي جاء فيه: باحثون فرنسيونوأمريكيون يؤكدون أن الأحجار الضخمة التي استخدمها الفراعنة لبناءالأهرامات هي مجرد "طين" تم تسخينه بدرجة حرارة عالية، هذا ما تحدث عنهالقرآن بدقة تامة، لنقرأ...


هل ستبقى الأهرامات التي نعرفها من عجائب الدنيا السبع؟ وهل وجد العلماءحلاً للغز بناء الأهرامات في مصر القديمة؟ وهل لا زال البعض يعتقد أن الجنهم من بنوا هذه الأهرامات؟ وهل يمكن أن نصدق أن مخلوقات من الفضاء الخارجيقامت ببناء أهرامات مصر؟...

هذه تكهنات ملأت الدنيا واستمرت لعدة قرون، ولكن الاكتشاف الجديد الذيقدمه علماء من فرنسا وأمريكا سوف يغير نظرة العلماء للأبد، وسوف يعطيتفسيراً علمياً بسيطاً لسر بناء الأهرامات، ولكن الأعجب من ذلك أن هذاالسر موجود في القرآن منذ أربعة عشر قرناً!!!

كان المعتقد أن الفراعنة قاموا بنحت الحجارة ولكن السؤال: كيف جاءت جميعالحجارة متطابقة حتى إنك لا تجد مسافة شعرة بين الحجر والآخر؟ وأينالمعدات والأزاميل التي استخدمت في نحت الحجارة؟ فلم يتم العثور حتى الآنعلى أي واحد منها؟ إن هذا الاكتشاف يؤكد أن العلماء كانوا مخطئين عندماظنوا أن الأهرامات بُنيت من الحجارة، والأقرب للمنطق والحقيقة أن نقول إنحضارة الفراعنة قامت على الطين!!

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

صورة من الأعلى لهرم خوفو الأكبر، حيث نلاحظ أن هذا الهرم كان أعلى بناءفي العالم حيث بلغ ارتفاعه بحدود 146 متراً، واستخدم في بنائه ملايينالأحجار وكل حجر يزن عدة أطنان، إنه عمل ضخم يدل على القوة التي وصل إليهاالفراعنة قبل 4500 سنة.

حقائق علمية جديدة

من الحقائق العلمية أن الأهرام الأعظم كان يرتفع 146 متراً وهو أعلى بناءفي العالم لمدة 4500 عام، واستمر كذلك حتى القرن التاسع عشر. والنظريةالجديدة التي يقترحها البروفسور الفرنسي Joseph Davidovits مدير معهدGeopolymer يؤكد فيها أن الأهرامات بنيت أساساً من الطين، واستُخدم الطينكوسيلة لنقل الحجارة على سكك خاصة.

ويفترض البحث أن الطين ومواد أخرى أُخذت من تربة نهر النيل ووُضعت هذهالمواد معاً في قوالب حجرية محكمة، ثم سخنت لدرجة حرارة عالية، مما أدىإلى تفاعل هذه المواد وتشكيلها حجارة تشبه الحجارة الناتجة عن البراكين أوالتي تشكلت قبل ملايين السنين.

ويؤكد العالم Davidovits أن الحجارة التي بنيت منها الأهرامات صنعت أساساًمن الكلس والطين والماء، لأن التحاليل باستخدام تقنية النانو أثبتت وجودكميات من الماء في هذه الحجارة ومثل هذه الكميات غير موجودة في الأحجارالطبيعية.

كذلك هناك تناسق في البنية الداخلية للأحجار، وهذا يؤكد أنه من غيرالمعقول أن تكون قد جلبت ثم نحتت بهذا الشكل، والاحتمال الأكثر واقعيةأنهم صبوا الطين في قوالب فجاءت أشكال الأحجار متناسقة تماماً مثلما نصبُّاليوم الأدوات البلاستيكية في قوالب فتأتي جميع القطع متساوية ومتشابهةتماماً.

لقد استُعمل المجهر الإلكتروني لتحليل عينات من حجارة الأهرامات، وكانتالنتيجة أقرب لرأي Davidovits وظهرت بلورات الكوارتز المتشكلة نتيجة تسخينالطين واضحة، وصرح بأنه لا يوجد في الطبيعة مثل هذه الأحجار، وهذا يؤكدأنها صنعت من قبل الفراعنة. وقد أثبت التحليل الإلكتروني على المقياسالمصغر جداً، وجود ثاني أكسيد السيليكون، وهذا يثبت أن الأحجار ليستطبيعية.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

البرفسور Michel Barsoum يقف بجانب الأهرام الأعظم، ويؤكد أن هذه الحجارةصبَّت ضمن قوالب وما هي إلا عبارة عن طين! وهذا ما أثبته في أبحاثه بعدتجارب طويلة تبين بنتيجتها أن هذه الحجارة ليست طبيعية، لأنها وبعدالتحليل بالمجهر الإلكتروني تأكد أن هذه الحجارة تشكلت بنتيجة تفاعل سريعبين الطين والكلس والماء بدرجة حرارة عالية.

إن كتاب Davidovits الشهير والذي جاء بعنوان Ils ont bati les pyramidesونشر بفرنسا عام 2002 حل جميع المشاكل والألغاز التي نسجت حول طريقة بناءالأهرامات، ووضع آلية هندسية بسيطة للبناء من الطين، وكان مقنعاً لكثير منالباحثين في هذا العلم.

ويؤكد بعض الباحثين أن الأفران أو المواقد استخدمت قديماً لصناعةالسيراميك والتماثيل. فكان الاستخدام الشائع للنار أن يصنعوا تمثالاً منالطين الممزوج بالمعادن وبعض المواد الطبيعية ثم يوقدون عليه النار حتىيتصلب ويأخذ شكل الصخور الحقيقية. وقد استخدمت العديد من الحضارات أسلوبالطين المسخن لصنع الأحجار والتماثيل والأدوات.

كما أكدت الأبحاث جميعها أن الطريقة التي كان يستخدمها الفراعنة فيالأبنية العالية مثل الأهرامات، أنهم يصنعون سككاً خشبية تلتف حول الهرمبطريقة حلزونية مثل عريشة العنب التي تلتف حول نفسها وتصعد للأعلى.

أبحاث أخرى تصل إلى النتيجة ذاتها

لقد أثبتت تحاليل أخرى باستخدام الأشعة السينية وجود فقاعات هواء داخلالعينات المأخوذة من الأهرامات، ومثل هذه الفقاعات تشكلت أثناء صب الأحجارمن الطين بسب الحرارة وتبخر الماء من الطين، ومثل هذه الفقاعات لا توجد فيالأحجار الطبيعية، وهذا يضيف دليلاً جديداً على أن الأحجار مصنوعة منالطين الكلسي ولا يزيد عمرها على 4700 سنة.

ويؤكد البرفسور الإيطالي Mario Collepardi والذي درس هندسة بناء الأهراماتأن الفراعنة كل ما فعلوه أنهم جاؤوا بالتراب الكلسي المتوفر بكثرة فيمنطقتهم ومزجوه بالتراب العادي وأضافوا إليه الماء من نهر النيل وقاموابإيقاد النار عليه لدرجة حرارة بحدود 900 درجة مئوية، مما أكسبه صلابةوشكلاً يشبه الصخور الطبيعية.

إن الفكرة الجديدة لا تكلف الكثير من الجهد لأن العمال لن يحملوا أيةأحجار ويرفعونها، كل ما عليهم فعله هو صنع القوالب التي سيصبّ فيها الطينونقل الطين من الأرض والصعود به في أوعية صغيرة كل عامل يحمل وعاء فيه شيءمن الطين ثم يملؤوا القالب، وبعد ذلك تأتي عملية الإحماء على النار حتىيتشكل الحجر، ويستقر في مكانه وبهذه الطريقة يضمنوا أنه لا توجد فراغاتبين الحجر والآخر، مما ساهم في إبقاء هذه الأهرامات آلاف السنين..

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

حجرين متجاورين من أحجار الهرم، ونلاحظ التجويف البيضوي الصغير بينهماوالمشار إليه بالسهم، ويشكل دليلاً على أن الأحجار قد صُبت من الطين فيقالب صخري. لأن هذا التجويف قد تشكل أثناء صب الحجارة، ولم ينتج عنالتآكل، بل هو من أصل هذه الحجارة. Michel Barsoum, Drexel University

الحقيقة العلمية تتطابق مع الحقيقة القرآنية

بعد هذه الحقائق يمكننا أن نصل إلى نتيجة ألا وهي أن التقنية المستعملة فيعصر الفراعنة لبناء الأبنية الضخمة كالأهرامات، كانت عبارة عن وضع الطينالعادي المتوفر بكثرة قرب نهر النيل وخلطه بالماء ووضعه ضمن قوالب ثمإيقاد النار عليه حتى يتصلب وتتشكل الحجارة التي نراها اليوم.

هذه التقنية يا أحبتي بقيت مختفية ولم يكن لأحد علم بها حتى عام 1981عندما طرح ذلك العالم نظريته، ثم في عام 2006 أثبت علماء آخرون صدق هذهالنظرية بالتحليل المخبري الذي لا يقبل الشك، أي أن هذه التقنية لم تكنمعروفة نهائياً زمن نزول القرآن، ولكن ماذا يقول القرآن؟ لنتأمل يا إخوتيونسبح الله تبارك وتعالى.

بعدما طغى فرعون واعتبر نفسه إلهاً على مصر!! ماذا قال لقومه، تأملوا معي (وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ مَا عَلِمْتُ لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرِي)[القصص: 38]، سبحان الله! إلى هذا الحد بلغ التحدي والاستكبار؟ ولكن فرعونلم يكتف بذلك بل أراد أن يتحدى القدرة الإلهية وأن يبني صرحاً عالياً يصعدعليه ليرى من هو الله، تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً. وبالتالي أراد أنيثبت لقومه الذين كانوا على شاكلته أن موسى عليه السلام ليس صادقاً، وأنفرعون هو الإله الوحيد للكون!!

فلجأ فرعون إلى نائبه وشريكه هامان وطلب منه أن يبني صرحاً ضخماً ليثبتللناس أن الله غير موجود، وهنا يلجأ فرعون إلى التقنية المستخدمة فيالبناء وقتها ألا وهي تقنية الإيقاد على الطين بهدف صب الحجارة اللازمةللصرح، يقول فرعون بعد ذلك: (فَأَوْقِدْلِي يَا هَامَانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَلْ لِي صَرْحًا لَعَلِّيأَطَّلِعُ إِلَى إِلَهِ مُوسَى وَإِنِّي لَأَظُنُّهُ مِنَ الْكَاذِبِينَ) [القصص: 38].

ولكن ماذا كانت النتيجة؟ انظروا وتأملوا إلى مصير فرعون وهامان وجنودهما، يقول تعالى: (وَاسْتَكْبَرَهُوَ وَجُنُودُهُ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَظَنُّوا أَنَّهُمْإِلَيْنَا لَا يُرْجَعُونَ * فَأَخَذْنَاهُ وَجُنُودَهُ فَنَبَذْنَاهُمْفِي الْيَمِّ فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ) [القصص: 39-40].

قد يقول قائل هل الصرح هو ذاته الأهرام؟ ونقول غالباً لا، فالصرح هو بناءمرتفع أشبه بالبرج أو المنارة العالية، ويستخدم من أجل الصعود إلى ارتفاععالٍ، وقد عاقب الله فرعون فدمَّره ودمَّر صرحه ليكون لمن خلفه آية،فالبناء الذي أراد أن يتحدى به الله دمَّره الله ولا نجد له أثراً اليوم.وتصديق ذلك أن الله قال في قصة فرعون ومصيره الأسود: (وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ) [الأعراف: 137]. وبالفعل تم العثور على بعض الحجارة المبعثرة والتي دفنتها الرمال خلال آلاف السنين.

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

صورة لأحد الأهرامات الثلاثة في الجيزة، ولا تزال قمته مغطاة بطبقة منالطين، وهذه الطبقة هي من نفس نوع الحجارة المستخدمة في البناء، وهذا يدلعلى أن الطين استخدم بشكل كامل في بناء الأهرامات. وهذه "التكنولوجيا"الفرعونية كانت ربما سراً من أسرار قوتها، وحافظت على هذا السر حتى فيالمخطوطات والنقوش لا نكاد نرى أثراً لذكر هذا السر، وبالتالي فإن القرآنيحدثنا عن أحد الأسرار الخفية والتي لا يمكن لأحد أن يعلمها إلا اللهتعالى، وهذا دليل قوي على أن القرآن كتاب الله!

وجه الإعجاز

1- إن تأكيد هذا الباحث وعشرات الباحثين غيره على أن الطين هو مادة بناءالأهرامات، وأن هذه الأهرامات هي أعلى أبنية معروفة في التاريخ وحتى العصرالحديث، كل هذه الحقائق تؤكد أن الآية القرآنية صحيحة ومطابقة للعلم،وأنها من آيات الإعجاز العلمي.

2- إن تقنية تصنيع الحجر من الطين باستخدام الحرارة، لم تكن معروفة زمننزول القرآن، والنبي محمد صلى الله عليه وسلم لم يكن لديه علم بأنالأهرامات تم بناؤها بهذه الطريقة، ولذلك تعتبر هذه الآية سبقاً علمياًعندما ربطت بين الطين والحرارة كوسيلة من وسائل البناء في عصر الفراعنة،لتدلنا على أن هندسة البناء وقتها كانت قائمة على هذه الطريقة. وهذهالحقيقة العلمية لم يتم التعرف عليها إلا منذ سنوات قليلة جداً وباستخدامتقنيات متطورة!

3- في هذه المعجزة دليل على التوافق التام بين القرآن والعلم وصدق الله عندما قال عن كتابه: (وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا)[النساء: 82]. وفيها رد على الملحدين الذين يدعون أن القرآن من تأليفمحمد، إذ كيف لمحمد أن يتنبأ بأمر كهذا وهو أبعد ما يكون عن الأهرامات ولميرها أصلاً!

4- تؤكد الحقائق اليقينية أن الأهرام الأعظم في الجيزة أو ما يسمى هرمخوفو، هو أعلى بناء على وجه الأرض لمدة 4500 عام، وبالتالي كان الفراعنةمشهورين بالأبنية العالية أو الصروح، ولذلك فإن الله تعالى دمَّر الصروحوالأبنية التي بناها فرعون مدعي الألوهية، أما بقية الفراعنة والذين بنواالأهرامات، فقد نجاها الله من التدمير لتبقى شاهدة على صدق كتاب اللهتبارك وتعالى!

5- في قوله تعالى (وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ)تأملوا معي كلمة (يَعْرِشُونَ) والتي تدل على الآلية الهندسية المستخدمةعند الفراعنة لوضع الحجارة فوق بعضها! ففي اللغة نجد كما في القاموسالمحيط: عَرَشَ أي بنى عريشاً، وعرش الكرمَ: رفع دواليه على الخشب، وعرشالبيت: بناه، وعرش البيت: سقَفه، والنتيجة أن هذه الكلمة تشير إلى وضعالخشب والارتفاع عليه بهدف رفع الحجارة، وهذا ما يقول العلماء والباحثوناليوم، أن الفراعنة استخدموا السكك الخشبية لرفع الطين والتسلق بشكلحلزوني حول البناء تماماً مثل العريشة التي تلتف حول العمود الذي تقومعليه بشكل حلزوني.
[/b]
[b][b]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[/b][/b]
[b]رسم يمثل طريقة بناء الأهرامات من خلالوضع سكك خشبية بشكل حلزوني تلتف حول الهرم صعوداً تماماً مثل عرائش العنبالتي تلتف وتتسلق بشكل حلزوني من أجل نقل الطين لصنع الحجارة، ولذلكاستخدم تعالى كلمة: (يَعْرِشُونَ) للدلالة على الآلية الهندسية لبناءالأبنية والصروح، ومعظمها دمرها الله ولم يبق منها إلا هذه الأهراماتلتكون دليلاً على صدق القرآن في هذا العصر!

6- في هذه المعجزة رد على من يدعي أن النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم أخذعلومه وقصصه من الكتاب المقدس أو من الراهب بحيرة أو القس ورقة بن نوفل،لأن تقنية البناء من الطين لم تُذكر في التوراة، بل على العكس الذي يقرأالتوراة يخرج بنتيجة وهي أن الحجارة تم جلبها من أماكن بعيدة عن منطقةالأهرامات، وأنها حجارة طبيعية، ولا علاقة لها بالطين، وهذا الأمر هو مامنع بعض علماء الغرب من الاعتراف بهذا الاكتشاف العلمي، لأنه يناقض الكتابالمقدس.

7- إن البحث الذي قدمه البروفسور Davidovits أبطل كل الادعاءات التوراتيةمن أن آلاف العمال عملوا لسنوات طويلة في هذه الأهرامات، وأبطل فكرة أنالحجارة جاءت من أماكن بعيدة لبناء الأهرامات، وبالتالي فإننا أمام دليلمادي على أن رواية التوراة مناقضة للعلم.

أي أن هناك اختلافاً كبيراً بين الكتاب المقدس وبين الحقائق العلمية، وهذايدل على أن الكتاب المقدس الحالي من تأليف البشر وليس من عند الله، وهذهالحقيقة أكدها القرآن بقول تعالى: (وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا) [النساء: 82]. ويدل أيضاً أن القرآن من عند الله لأنه يطابق العلم دائماً!

وهنا نتساءل بل ونطرح الأسئلة على أولئك المشككين برسالة الإسلام ونقول:

1- كيف علم محمد صلى الله عليه وسلم بوجود أبنية عالية كان الفراعنةيبنونها في عصرهم؟ ولو كان يستمد معلوماته من التوراة لجاء بنفس المعلوماتالواردة في التوراة، إذاً من أين جاءته فكرة الصرح أصلاً؟

2- كيف علم النبي الأعظم صلى الله عليه وسلم أن تقنية الطين كانت مستخدمةفي البناء في عصر الفراعنة؟ بل ما الذي يدعوه للحديث في مثل هذه القضاياالتاريخية والغيبية، إنها لن تقدم له شيئاً في دعوته، ولو أن النبي هوالذي ألَّف القرآن لكان الأجدر به أن يحدثهم عن أساطير العرب، فهذا أقربلقبول دعوته!!

3- ثم كيف علم هذا النبي الأمي أن فرعون ادعى الألوهية؟ وكيف علم أنه بنىصرحاً، وكيف علم أن هذه الصروح قد دُمِّرت؟ وأنه لم يبق إلا ما يدل علىآثار لهم، يقول تعالى: (فَتِلْكَ مَسَاكِنُهُمْ لَمْ تُسْكَنْ مِنْ بَعْدِهِمْ إِلَّا قَلِيلًا وَكُنَّا نَحْنُ الْوَارِثِينَ) [القصص: 58].

4- هل يمكن لمحمد صلى الله عليه وسلم لو كان هو من ألف القرآن أن يقول مثل هذا الكلام: (أَوَلَمْيَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَيَنْظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَمِنْ قَبْلِهِمْ كَانُوا أَشَدَّ مِنْهُمْ قُوَّةً وَأَثَارُوا الْأَرْضَوَعَمَرُوهَا أَكْثَرَ مِمَّا عَمَرُوهَا وَجَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْبِالْبَيِّنَاتِ فَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَكِنْ كَانُواأَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ) [الروم: 9]. فجعل تأمل هذه الأهرامات وغيرها من آثار الشعوب السابقة وسيلة للإيمان لندرك قدرة الله ومصير من يتكبر على الله.

إن هذه الحقائق هي برهان مادي يتجلى في كتاب الله تعالى يظهر صدق هذاالكتاب، وقد يقول قائل: إن نظرية بناء الأهرامات من الطين لم تصبح حقيقةعلمية فكيف تفسرون بها القرآن، وأقول: إن هذه النظرية لم تأت من فراغ بلجاءت نتيجة تحليل علمي ومخبري ولا تناقض الواقع، وهي تطابق القرآن، ومهماتطور العلم لن يكتشف من الحقائق إلا ما يتفق ويتطابق مع القرآن لتكون هذهالحقائق وسيلة لرؤية معجزات الله في كتابه، وهو القائل: (سَنُرِيهِمْآَيَاتِنَا فِي الْآَفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْأَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍشَهِيدٌ) [فصلت: 53].
[/b]

















=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=
اذا كنت لاتعرف من انا اسأل حضارة 7000 سنه
=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حقيقة الأهرامات : معجزة قرآنية جديدة!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
{Egypt 4 Ever} :: {القســــــــــــــــــــــم العـــــــــــــــــــام} :: المنتدي العام-
انتقل الى: